قصة أصل وصورة

قصة أصل وصورة

قصة أصل وصورة كاملة مكتوبة

كنت توني راجع من سهرة مع ولد رئيسي في العمل وفي نفس الوقت رئيس أحد الأقسام ..طبعا لازم علشان الواحد يمشي أموره في العمل لازم يجامل رئيسه و لو كانت في السهرة شوية خرابيط زي شوية شراب والمكملات ….وتوني راجع من السهرة ومهدود حيلي حتى أني نمت بثيابي وشوي ويرن الجرس حق الشقة..ويستمر في الرن ومتعيجز أقوم أفتح واللي يرن الجرس ما استحى على وجهه فاضطريت أقوم أفتح له .. وصلت للباب و أنا اسأل مين واسمع صوت مو غريب علي يقول أفتح بسرعة بسرعة أفتح يا عبد العزيز وفتحت الباب ويدخل رجل متلطم بسرعة ويكشف لطمته ويطلع واحد نسخه مني نسخه كربونية ما يفرق عني شي ابد لدرجة توقعت أني كثرت من الشراب

أنا : من أنت ووش تبي مني في هالوقت

الرجل : أقول سكر الباب بسرعة بعدين أجلس علشان أعلمك ..أنا يا عبد العزيز أخوك التوأم قبل 26 سنة يوم ولدتنا أمي الله يرحمها في ممرضة من هاللي يروعون اسمها مرزوقة خطفتني وقالت لأمي إن الثاني اللي هو أنا مات وقامت باعتني لرجال ومرته ما يجيبون عيال حسبي الله عليها

أنا : تستهبل أنت وش تخربط وش توأم وش هالحكي أفلام هندية ولا جاي تستهبل

الرجل :بالله عليك وش أستهبل أنت ووجهك وقف قدام المراية وقارن بيني وبينك وتعرف…

أنا :طيب يعني تبي تفهمني الحين اللي شروك مدري أخذوك توهم يقولون لك يعني بيبرئون ذمتهم ولا وش السالفة

الرجل : لا والله شف يا أخوي هم ناس أغنياء وعيشوني طول العمر في نعيم ومسكت شركة أبوي اللي رباني لين توفى الله يرحمه وبقيت مع زوجته اللي هي المفروض أمي ومشت الأمور تمام لين بغبائي ضيعت نفسي قلت بأمشيها في بيروت توسع صدرها وتغير جو ..لين أبن الحرام واحد لبناني حليو مسمسم لعب عليها وسوى منها صباح وهو صار هاني شاكر حبته وتزوجته وقلبت علي وقالت تراك مو ولدنا ولازم تدور أهلك وهذا عنوانهم القديم وأسمهم و أترك الشركة واترك حتى السيارات ..تصدق يا عبد العزيز من بعد أربع سيارات بي أم وجيب لكزس واودي وهامر صرت أطامر بين الاوتوبيسات جنب الهنود والصعايدة طردتني هالعجوز علشان هاللبناني الله لا يربحه بركة, منها عطتني خمسة آلاف ريال فهمت السالفة الحين ولا لا

أنا : طيب وش المطلوب مني الآن أتوسط لك عند هالعجوز ولا ايش

الرجل : لا تتوسط ولا يحزنون أنا أخوك خلاص أبي حقي من ورث أمي وأبوي وبأكمل أوراقي و أبدى حياة جديدة

أنا :لحظة وش ورث أمك وأبوك اللي يسمعك يقول أبوك الحين الله يرحمه كان سلطان بروناي مات وترك مليارات ترى كل اللي تركوه بيت في الشميسي يالله بعته وبقيمته جبت هالشقة بس

الرجل : يا شيخ ومن وين لك الفياجرا اللي برى وهالأثاث الفخم أمورك زينة ماشالله

أنا : شف عاد السيارة والأثاث الحمد لله من عملي وشغلي وعرق جبيني مالك فيه فاهم ولا لا

الرجل : والله لو أنك وزير مو موظف في مؤسسة حكومية يومك تسوي كذا ثانيا يكفي أنك أخذت الحنان والرعاية من أمي و أبوي مو مثلي غير كذا عندك أسم ولك نسب مو مثلي الآن ضايع لا قريب ولا حبيب فهمت

أنا : طيب وش المطلوب مني الآن بالضبط أبي أفهم

الرجل:أولا مضطر أجلس معك إلى أن أدبر وضعي ثانيا يمكن أحتاجك علشان أثبت أوراقي الجديدة بعدين واثبت نسبي ثانيا يا أخي وش فيك أنا أخوك من أمك و أبوك واسمي خالد ومو أي أخ أنا أخوك التوأم

أنا : و إذا قلت لا وش بتسوي حظرتك …

الرجل: ولا شي بس بطلع بروح لكل مكان وأبدى أعرف بنفسي وبقصتي وطبعا كرجل لك سمعتك ومكانتك راح تهتز صورتك في المجتمع ..وش قلت

أنا :شف بتجلس معي بس بشرط ما تطلع من الشقة نهائيا ما أبي أي أحد يشوفك لين ندبر لها حل أن شاء الله وغير كذا ما أبي أحد يعرف عنك شي إلى إن يجي الوقت المناسب مفهوم

خالد :مو مشكلة بس الله لا يهينك مخدة ولحاف لي يومين ما نمت ..

وثاني يوم قمت الصباح وصلحت لي فطور وتركت له ورقة ( كل شي موجود في المطبخ وهذا رقم جوالي) وطلعت العمل و أنا أفكر في اللي صار أمس ..ورجعت البيت ومعي غداء جاهز لاثنين ..ودخلت ولقيته ينتظرني

خالد : يا أخي مع أن الله منعم عليك ما أشوف عندك إلا قنوات نص كم ليه ما عندك اوربت او شوتايم

أنا : والله الكروت الحين صايرة بخمسين ريال واللي تقول عليهم كل واحدة بالشي الفلاني ثانيا وش لي ببرامجهم اللي ابيه ألقاه في الكروت ثانيا إذا انحلت مشكلتك أشترك في اللي تبي إلا أنت متخرج من الجامعة ولا لا

خالد : مع أني كنت متفوق في الثانوية بس حبيت اشتغل مع أبوي قصدي اللي مفروض أنه أبوي ومشيت في التجارة تصدق إن بعد توفيق الله أنا السبب في إن راس ماله يتضاعف في ثلاث سنوات عشر مرات بس كل هالفلوس الحين بخت هاللبناني الله لا يربحه ولا يهنيه بهم بس أنت ما قلت لي عمرك من عمري بس واضح إن منصبك كبير في مكان عملك علمني كيف .

أنا : ابد بديت ملحط في دائرتنا الحكومية بس عرفت لهم نافق رئيسك ثم تعده ورح للي أعلى منه وهكذا ثانيا رزقنا الله برئيس ما يبي يمشي شغل أحد إلا أقاربه أو واحد بواسطه و أنا بلا فخر أحسن واحد في السعودية يوقف شغل الناس ولا يهتز لي رمش تصدق مرة في شايب له مستحقات علينا جلس وراها لين مشاها في أسبوع وصل عندي و أنا عطلتها له فوق ست سنين لين تنازل عنها

خالد : وشلون تنازل عنها يعني شقق الأوراق ولا بطل يراجعكم

أنا : لا هو تنازل عن الدنيا كلها الله يرحمه عاد مات وهو شباب .المهم رئيسنا عيّن ولده عندنا رئيس لأحد الأقسام وولده كان السلم اللي طلعت عليه راعي سهرات ووناسة و أنا عرفت له و أبوه كل ما شافني معه يا يصكني بترقية يا انتداب يا لجان ووسع صدرك

خالد : ماشاء الله طيب الحين فكرت بوضعنا وش بنسوي

أنا :تكلم عن نفسك وش بتسوي أنت أنا ما علي خلاف

خالد : تراني أخوك لازم تحبني وتهتم فيني ثانيا تبيني أجلس في الشقة طول عمري على كذا أنا بأخيس أبي أطلع و أجي و أروح مثلك

أنا : وشو وش أحنا اتفقنا عليه ولا أنت على طول تغير كلامك وش تروح وتجي الدعوى فوضى وش بيقولون الناس لو يشوفوني طالع معك ماشي و شايل مرايته معه ولا تبي تفضحنا

خالد : طيب العصر إذا أنت رجعت أنا أطلع أتمشى بالسيارة

أنا : وبعدين طيب ليه ما تروح عني الدوام بكرة على الأقل منها تحلل فلوسك اللي تصرفها ومنها تريحني

خالد : مش مشكلة بيني وبينك أنا أحب الشغل و الحركة بس في مشكلة ما أفهم في شغلك و أنت واضح انك متخصص في تطفيش الخلايق

أنا : من هالناحية ما عليك بأكتب لك الأعذار الستة و أنت تدربي رأسك في الملف وتشوف العذر اللي تبي .. وثاني يوم يروح خالد العمل و يشتغل في الخلايق تصريف بالأعذار اللي كتبتها له ( ختم غرفة التجارة مو واضح – وين ختم العمدة – وين المخالصة من وزارة المالية – خطاب بنكي – ومخالصة من الدائرة نفسها بعدم وجود مستحقات مالية – خطاب حسن سيرة من الأمارة ) لين دخل عليه بدوي لابس ثوب أزرق وشماغ أخضر وقام خالد يقلب في ملفه ثم طالعه باشمئزاز وقال له

خالد : ليه ختم غرفة التجارة مو واضح هاه

البدوي : طال عمرك إلا موجود عانه في الصفحة اللي وراها بتلقى ختمين عن الختم وكلهم واضحين

خالد : طيب وين ختم العمدة لازم ختم العمدة ,,, ما أقدر أساعدك بدون ختم العمدة

البدوي : طال عمرك تلقى ختم عمدة الحي حقنا وعمدتين للأحياء اللي جنبنا

خالد : بس هذا مو عذر ما أشوف مخالصة وزارة المالية ؟؟

البدوي : طال عمرك تلقى الملف الصغير اللي مع الملف الرسمي مخالصة من وزارة المالية و معها الخطاب البنكي ومخالصة من دائرتكم بالتحديد من كل قسم طال عمرك إذا تبي تعاينهم وشهادة من الإمارة ووزارة الداخلية بحسن السيرة طال عمرك في شي ثاني تباه …

خالد : والله التوهيقة وش السواة الحين محجر لي ابن اللذين اتصل على عبد العزيز وأشوف وش الدبرة ويدق على رقم الشقة ولا أحد يرد عليه و ما يقدر يدق جوال لأن ما عنده صفر و يبدأ يعرق و آخرتها التفت للبدوي وقال له .. وين شهادة التطعيم هاه وينها

البدوي : افا يا ذا العلم لزوم شهادة التطعيم يا طويل العمر دبرها بمعرفتك

ويرمي خالد الملف في وجه البدوي ويقول له إذا كملت أوراقك تعال طالب بمستحقاتك ويطلع البدوي وينطلق خالد وراه مطرطع وشلتي في الدوام كالعادة كانوا بيجون مكتبي بس خالد سفطهم وأنطلق للشقة وسنتر هناك من الساعة 12 الظهر وأجي الساعة 1 من برى ومسفهل

خالد : وينك وين كنت رايح

أنا: أنت اللي وش مرجعك من العمل هالحزة …أنا لقيت نفسي فاضي دقيت على خطيبتي لقيتها خاته من الكلية مع صديقاتها قمت زرفتها ورحنا تغدينا سوى من ورى أهلها

خالد : ماشالله أنا انطق في العمل و أنت مسنتر مع خطيبتك لا والله كدينا خير وفوق هذا كله ما أقدر أتصل بجوالك و لا معي سيارة و أنت مسوي لي فيها رومانسيات شف من بكرة يوم أنت تداوم يعني يصير يوم ورى يوم واللي يداوم يأخذ السيارة واللي في البيت معه الجوال فاهم

أنا : هد أعصابك ولا يهمك بس وش معصبك عسى ما أحد كشفك

خالد : جاني بدوي بهذل جدتي كل ما قلت له عذر من أعذارك ألقاه مجهز الورق كله لين حجرت له بشهادة التطعيم وبكرة شكله بيجيبها

أنا : البدوي أبو ثوب أزرق الله يعله يا شيخ بس حلوة شهادة التطعيم يبي لنا نضيفها المهم عسى ما أحد كشفك

خالد : مدري صدمت في اثنين واحد دب وواحد نحيف كانوا يبون يجلسون عندي بس طنشتهم

أنا : اووه هذولي ربعي سامي وسلطان من أعز ربعي والله لازم تتعرف عليهم المهم أنت تغديت ولا اطلب لك أنا بروح أنام وراي سهرة الليلة ولد المدير بيسوي بشكة

خالد : و أنا وش أسوي أقابل الجدران ..

أنا : أقول شف تقابل الجدران ولا تقابل السقف مو شغلي هذي حياتي ولازم تتأقلم عليها وهذا مستقبلي ولازم أحافظ عليه موب كل شوي مسوي ليها ريمي تبي تكسر خاطري ترى ما تعرفني زين يوم الناس تبتسي مع سالي أنا كنت خاق مع البنت اللي تحارشها

خالد : سو اللي يعجبك بس لا تتأخر لأن دورك بكرة في الدوام

ورحت للسهرة ورجعت على الفجر ويالله يالله خالد جلس يقوم فيني ويصب فوق رأسي موية علشان أقوم ورحت أسجب رجولي في العمل تسحيب وينط في وجهي البدوي أبو ثوب أزرق

البدوي : طال عمرك طال عمرك أبشرك هذي شهادة التطعيم.. أمس رحت المستوصف وطقوني الأبر جميعواحد وثلاثين أبره مرة واحدة

أنا :أنت من جديد الله يقرفك يا شيخ أنت ما عندك شغلة إلا أنا أجل جبت شهادة التطعيم

البدوي :الله الله عاد فزعتك معنا يا طويل العمر أيجار فلتي لفرعكم في ساجر له خمس سنين ما اندفع

أنا : وش قصدك هاه يعني أنا الحين معطلك يا أخي تعال و أوراقك كاملة بعدين يحلها حلال ثانيا وش يثبت لنا إن الفلة في ساجر فلتك شف أبيك تروح ساجر وتصور جنب الفلة والباب مفتوح ورجلك اليمين داخل الفلة يعني الفلة لك وماسك بيدك اليمين المفاتيح بغير كذا ما راح أمشيها لك

البدوي :جعل والديك في الجنة ما في طريقة ثانية منا ولا منا والله المشوار لساجر يذبح

أنا : اها يعني تبي ترشيني لا قلها واضحة ما يبي لها شي شف أنا مو من هالنوعية فاهم ولا لا

البدوي : استغفر الله ما قلت رشوة بس أبي فزعتك معنا

أنا : اها فزعتي وش معناها أقول يالله تقلع لا اشقق ملفك في وجهك ولا تجي قبل أسبوع فاهم ولا لا ..ويروح البدوي وينط علي سامي وسلطان شلة الهطبلة ( هطبلة = كلمة تعني لا شغل و لا مشغلة )

سامي : يا أخي وش فيك أمس بغيت تدعسنا وطاير ولا استأذنت من أحد

سلطان :ايه من ولد المدير صديقه ما عليه من أحد

أنا : هاه لا أبد بس كنت أكلم خطيبتي ولقيتها في السوق مع صديقاتها قلت في نفسي يا ولد فرصة لا تفوتها

سلطان : والله ما لقاها إلا أنت دلع و وناسة مو مثلنا الله يخلف علينا الواحد خطيبته ولا زوجته من زود الجلافة تقول ولد مو بنت و أنت مدلعتك آخر دلع كل يومين إهداء في أم بي سي اف أم و إذا طلعت سوق بروحها تعطيك خبر ومواعيد الله يخلف بس

أنا : بتحسدني عليها أحد قال لكم ما تعرفون تختارون يالشياب الزم ما عليكم إنها تعرف تطبخ

سامي : لا يا أخي بس ولو إلا يطلع لك أخوها ولا أبوها بس أنت أمورك سالكة خطيبتك لو تبي تطلع لك مو بس أنها تطاوعك صح ولا لا

أنا:طبعا من يومي و أنا محظوظ (و أتذكر أن خالد في الشقة و معه الجوال وشكيت أنه يمكن يتصل بها ويطلب يشوفها على أساس انه أنا وهي اللهم لك الحمد ما راح تصدق توافق على طول) والتفت لسامي هات جوالك يا سامي

سامي : وش تبي بجوالي ووين جوالك

أنا :جوالي مدري نسيته مدري ضاع المهم هات جوالك ضروري و أخذ جوال سامي وأدق على رقمي ولا يرد علي خالد وأدق على رقم خطيبتي العنود ولا ترد علي (هي طبعها كذا ما ترد على أرقام غريبة بس ولو لازم إحساسها يقول لها أن هذا خطيبها حبيبها ) ويوم شفت الدعوة كذا وانطلق برا العمل وسامي يصايح وراي جوالي جوالي وأنا أقول له برجعه لك بكرة يالله مع السلامة ..

وأنطلق بالسيارة وما غير أدق على رقمي ولا يرد ورقم العنود و نفس الشي لين أرسلت مسج للعنود ردي علي أنا خطيبك عبد العزيز ..وشوي إلا تدق علي

العنود : هلا قلبي وش هالرقم هاه ومخبي علي أن عندك رقم ثاني هاه وش تسوي به اعترف الحمد لله كشفتك على حقيقتك يا راعي البنات و أنا اللي طايرة من الشوق يوم دقيت علي

أنا :أنا دقيت عليك وين رايحة أنتي هاه قولي وش السالفة

العنود : ياربيه وش فيك مو قلت مشتهي تفطر في الفيصلية وودك نفطر سوى أحسن من أنك تفطر بروحك والله أنى منحاشة من الجامعة و مفوته كذا محاضرة

أنا :و أنت أي شي أقوله لك على طول تنفذين ما تعرفين تعانديني وتقولين لي لا أبد ثانيا شوفي الفيصلية مليانة هيئة و ماسكين لهم كذا بنت مدري وش السالفة اليوم ما غير يلاحقون البنات فارجعي أحسن لك ولا روحي البيت وبالنسبة لجوالي نسيته في السيارة مع خويي وبالغلط خذيت جواله لا عاد تدقين على هالرقم أبد ولا تردين على رقمي إلا من بكرة زين لين أتفاهم معه لأنه أنحاش وتركني في هالزحمة وعند الهيئة

العنود :عزوزي ودي أقول لك شي وحشتني موت وآسفة أني شكيت فيك أحبك يا قلبي

أنا : طيب يا قلبي و أنا بعد بس عندي واحد أبي أتفاهم معه يالله تشاو .واجلس أدق على جوالي وما يرد علي خالد

وفي الأخير أرسلت له مسج ( أنا عنودة خطيبتك حبيبتك رد علي ضروري) وشوي ويدق خالد

خالد :وينك يا قلبي تأخرتي علي لي نص ساعة أنتظرك

أنا :وجع يمزع تسبدك قل آمين أجل مواعد خطيبتي يالهيس الأربد

خالد : وشو شكلك غلطان يالاخو يالله مع السلامة طوط طوط طوط

وارجع أدق عليه ولا يرد وفي الأخير أرسلت له مسج (شف يا تطلع من الفيصلية وتجي الشقة ونتفاهم ولا أجي لك أنا واقلبها مسرحية ) ويرد علي بمسج (خلاص بجي) ويجي الشقة وأول ما دخل استلمته طق ومخانق

أنا : ممكن أعرف وش اللي سويته اليوم مع خطيبتي ياللي ما تستحي

خالد : يا أخي هد أعصابك هي أرسلت لي قصدي لك مسج حلو ورديت عليها وبعدين جاء هالاقتراح يعني خفت تدري أني قصدي انك في الفيصلية ولا تعزمها بعدين تزعل

أنا : تزعل تصك رأسها بالجدار مو شغلك أبعد عنها إذا أنت مشتري عمرك فاهم ولا لا

خالد : طيب طيب بس هد أعصابك وعد أني ما عاد أدق على خطيبتك بس ا لله يهديك دبر لي شي تراني مقطوع الله يرحم أيام العز هاه وش قلت

أنا :أنا من يوم خطبت العنود كنسلت كل شي حتى رقمي غيرته بالمرة حتى لو واحدة تدق بالغلط أهاوشها

خالد : يا أخي دور واحدة منا ولا منا واحدة داعس رقمها تحت المخدة ولا مع أدوات المطبخ يعني تفك أزمة وقت الزنقات الله يخليك هاه وش قلت ذبحني الفراغ العاطفي

أنا : يا أخوي و ش فيك ما في ثقة يعني بأكذب عليك ولا بأكذب عليك..المهم بكرة ترجع الجوال هذا لسامي تراني خذيته منه ويا ويلك ويا سواد ليلك لو تكرر حركاتك هذي ثاني مرة مفهوم

وثاني يوم الصباح يروح خالد للدوام وبعد نص ساعة ينط عليه سامي وسلطان

سلطان : وش قصتك كل ما يجي الظهر تنحاش من الدوام وش وراك لا يكون متعرف على عصفورة جديدة تراك خاطب

خالد : اها بس خذ جوالك وأنت ساكت أنا من يوم خطبت ولله الحمد مبطل هالحركات بأكون عائلة خلاص وانضبط

سامي : هيه أنت وش فيك هذا جوالي مو جواله ثانيا علينا هالحركات لا صدقتك تصدق اندمجت معك في الدور نسينا الانتداب لدبي اللي المفروض تأخذ معك موظفين اثنين ورحت بروحك ومعك صديقتك المغربية الكوافيرة وجالسين في جميرا بيتش وتقول لي من خطبت وأنا عاقل على الأقل اذكرنا معك

سلطان : أهم شي المؤتمر اللي بيجي في لبنان والله لو ما تشخط أسامينا أني لا افضح بك عند خطيبتك

خالد 🙁 يلتفت لسلطان) الحين يا سامي قل لي وش اسم المغربية الكوافيرة خويتي

سامي : هي وش فيك مكثر أمس أنا سامي علينا أحد ينسى سميّة ما بقى إلا تقول أنك ما تعرف هي في مشغل تشتغل والله انك خبيث بعذرك مدوخ خطيبتك

خالد : أجل سميّه أقول عن أذنكم أنا طالع

سلطان :هي أنت وش قصتك إذا دقت الساعة 12 تطلع وش وراك لا يكون عندك عيال تجيبهم من المدارس

وينطلق خالد لشقتي و لا يحصلني ولما رجعت لقيته ينتظرني

خالد:أجل مستقيم من يوم خطبت قررت أنى امشي مستقيم موب الشرهة عليك الشرهة على البقرة اللي مصدقك ويقول رغم أنى ما اعرفه بس أخوي أكيد صادق

أنا :خير خير وش السالفة وراك معصب عسا ما شر

خالد : أبد ما شر وين يجي الشر يا بتاع سميّه..عساها تكد لك شعرك زين وتسوي لك حمامات مغربية

أنا : خروا لك هالبثرين يا هم فضيحة الله لا يعافيهم شف المسألة فيها لبس ..هي مو خويتي هي خوية ولد المدير بس أنا جبتها معي يعني علشان ما ينفضح هذي كل السالفة

خالد : أقول هات رقمها بس تراني من يوم سفرة لبنان مع ذيك العجوز وأنا مقطوع فخلنا حلوين أحسن

أنا: لا كل شي عاد إلا سمية البنت حلوة وصرفت عليها دم قلبي و فوق هذا كله ما عمرها قالت لي لا

خالد : يعني عندك غير سمية يا لشريف اعترف كم واحدة يالله هاه اصدمني

أنا : لحظة سمية وناهد وهدى المهم أبيك تعرف شي واحد أنى كنت صادق معك لما قلت قطعت علاقتي معهم بس ساعات نزوات يعني تجي وتروح ومثلك عارف النزوات مالها حكم

خالد : وبعدين وش قلت ترى والله أفضحك عند خطيبتك و أهلها هاه يالله

أنا : شف طيب اصبر إلى بكرة و أنا أدبر لك موعد مع واحدة تشق الجبهة شق ولا يهمك أرقد وآمن

وثاني يوم أروح للعمل و توني داخل إلا البدوي أبو ثوب أزرق

البدوي : يا طويل العمر هاك الصور يالله عاينها رجلي اليمين في الفلة ورجلي اليسار برى و هذي صورتي مع قفاي وهذي طال عمرك و أنا أغير لمبة الباب مع أنكم مستأجرين الفلة مني بس أنا أهتم فيها هاه بتمشي معاملتي

أنا : لا حول ولا قوة إلا بالله و أنت ما تزهق أبد ما تيئس وجع صدق انك نشبة أنطق هنا لين أفضى لك … وأدخل مكتبي و يجي عندي سامي وسلطان …

سامي : هاه اليوم بعد بتمشي الساعة 12 شكلك يالنيص تطلع انتداب ولا دورة

أنا : أقول أنت و إياه اقلبوا وجيهكم واطلعوا من مكتبي لا أتوطا في بطونكم صدق إنكم خرخيرات ( خرخيرات = جمع خرخيره يعني مع أول كلمتين يقول السالفة كلها للناس)

سلطان :وش فيك وش أحنا قلنا وش فضحناك به هاه وش جاك هالأيام أنت مو طبيعي فيك شي

أنا : موب شغلك أنت و إياه تراني رئيسكم مو تنسون نفسكم لأني عطيتكم وجه يالله برى …ويطلعون من المكتب و أروح للمدير العام أخلص كم ورقة وأشوف توجيهاته للحفل اللي بيصير كم يوم على شرف الوزير ورحت أدخن برا وبعد ساعتين رجعت لمكتبي والبدوي أبو ثوب أزرق ينتظرني عند باب المكتب

البدوي : هاه طال عمرك أخش ولا لا

أنا : أعوذ بالله من غضب الله تعال الله لا يعافيك ولا يعطيك العافية ..

البدوي : بشر يا طويل العمر بتمشون أوراقي ما بغيتوا الله يسلمكم

أنا : بصراحة أهنيك على تبلد الإحساس اللي عندك ما عمري شفت أحد متبلد مثلك بصراحة..بس في مشكلة بسيطة علشان نمشي أوراقك

البدوي : افا يا ذا العلم عسا ما شر لا تقول, الله يسلمك شف لنا دبرة

أنا : أنت مصور صح مع البيت وواضح إن البيت بيتك بس وش بيضمن لنا إن بيتك ما يشبه البيت اللي إحنا مستأجرين يعني نبيك تصور بكاميرا فيديو وتكون ديجتيال علشان الصورة تكون واضحة ووراك ناس يقول هذا بيت فلان اللي مستأجرته دائرتنا ..يعني شغلة بسيطة يالله همتك يا بطل أبي أشوفك بكرة ولا بعده لا تتأخر علي ترى اليوم اللي ما أشوفك فيه ما ينحسب من عمري والله .ما أحد يبعث الأمل في حياتي مثلك

ويطلع البدوي وشوي يدخل واحد معصب علي وأدقق فيه زين إلا هو سعود ولد خالة العنود (هو يبيها وهي ما تبيه واختارتني و انقهر مني)

سعود : شف يا ابن اللذين يا تحترم العنود وتصونها يا تفسخ خطوبتك منها

أنا :هد أعصابك وش فيك كأنك ثور هايج وش أنا مسوي الحين

سعود : تستهبل أنت ووجهك ما كأني شفتك من شوي في الفور سيزون لا ومن زين الطبايع بعد ماسك يدها

أنا : ما عندك سالفة أنا من الصباح و أنا هنا في الدوام

سعود : أقول بلا استهبال زين لو أخطي في البشر كلهم ما أخطيت فيك فاهم ولا لا وعلى العموم علشان ما الخبط بينك وبين أي أحد ثاني خذ هذي مني تذكار دوووووب ( بوقس على عيني اليمين) ..ويطلع من مكتبي..وأطلع من مكتبي يالله أشوف بعين واحدة وأخبط في الجدران جيت بطلع من الدوام بالغلط دخلت مكتب المدير …ولما شفته طلعت وجلست أخبط لين جاء سامي وسلطان

سلطان : سلامات وش فيك ليه عينك اليمنى زرقا وش جاك من ضربك

أنا: ابد سوء تفاهم بسيط وأنحل بشكل ودي المهم واحد منكم يأخذ مفاتيح سيارتي ويوديني لشقتي لأني الآن عندي الجهة اليمين معدومة و عمارتنا يبيلها ثلاث لفات على اليمين ..ويوديني سامي وأنزل لشقتي واضرب الجرس و أول ما فتح لي خالد أضربه بيدي اليمين بوقس على عينه

أنا : أولا هذي علشان التوهيقة اللي وهقتني إياها ثانيا من البنت اللي أنت طالع معها يالهيس وثالثا ماسك يدها بعد من زود الطبايع لو ماسكتك الهيئة وش بيكون موقفي رابعا علشان لو رحت الدوام بكرة ما يقولون وين الزرقة اللي في عينك

خالد : آآآه يا عيني وش سويت أنا هاه قل لي

أنا :لا يا شيخ وش كنت تسوي في الفور سيزون ومع مين وتمسك يدها ليه جعل يدك تقص جاك البلاء في شكلك

خالد : وش دراك من قال لك ..هذي سعاد الممرضة التونسية في مستشفى ……. بس من قال لك

أنا : أجل سعاد اجل هذي بعد علشان سعاد ( دووووب في عينه )وش عرفك بسعاد الله لا يعافي إبليس

خالد : لا أبشرك لقيت رقمها في الدرج حق تسريحتك بس والله البنت طلعت شي

أنا : أنا اللي بطلع روحك تعال الليلة قاتلك قاتلك الله لا يعوق بشر …

خالد:شف وخر عني أنت اللي بديت مسوي لي فيها والظاهر ما خليت متعاقدة في الرياض إلا شبكتها غير الإنتاج المحلي

أنا :و أنا مأخذ من حلالك شي يومك بتحاسبني وين بتروح مني تعال مالك مفر

خالد :شف والله ترى بطلع في الشارع وأخلي الناس تعرف القصة كلها أحسن لك تعوذ من إبليس هاه وش قلت

أنا : اوكيه بس شف سعاد تنساها كل شي إلا سعاد بصراحة ما اقدر أتخلى عنها

خالد : تراك غثيتني تقول ما تعرف بنات وكل ما كشفت لك واحدة تقول كل شي إلا هذي ما أقدر أتخلى عنها وش رأيك إذا تعرف بنات في القمر وتقدر تتخلى عنهم تعطيني خبر جزاك الله خير

أنا: قلت لك كل شي إلا سعاد المهم أنا بروح أسوي كمادات لي ولك وبكرة تروح أنت العمل

وثاني يوم يروح خالد للدوام وأول ما دخل راحوا له سامي وسلطان

سامي : اوف اوف ورى عينك اليوم مزرقة أكثر من أمس عسا ما شر لا يكون في سوء تفاهم طول

خالد: لا بس أنا كذا الضربات ما تبين علي كلها أول يوم تأخذ لها وقت

سلطان:لحظة مو أمس الضربة في عينك اليمين وشلون جات لعينك اليسار

خالد : وش يمينه الله يهديك هذي الضربة هي هي ما تغير مكانها في عيني اليسار

سامي :لا يابن الحلال أنا بعد متأكد إنها في عينك اليمين إلا وشلون انتقلت لعينك اليسار

خالد : من يومي صغير و أنا سبحان الله عندي حساسية تنقل أي شي يجيني من جهة للجهة الثانية حتى بالمارية مرة أنكسرت رجلي اليمين وودوني للمستشفى وجبسوها لي ثاني يوم صحيت إلا رجلي اليسار هي اللي مكسورة واليمين ما فيها شي حتى الدكاترة تجمعوا علي واستغربوا وقالوا هالولد ظاهرة غريبة

سلطان :وووزززز طع أنت هالأيام فيك شي مو طبيعي مدري وش سالفتك شكل هالضربة تمثلية علشان تأخذ أجازه مرضية من جد يا عبد العزيز وش فيك وش السر اللي وراك …عبد العزيز عبد العزيز عبد العزيز رد

خالد : تكلمني

سامي:لا يكلمني أنا …في أحد اسمه عبد العزيز غيرك هنا لا واضح فيك شي مو خافي المهم ما نعطلك خلك تشوف شغلك و أحنا بنشوف أشغالنا

وشوي إلا المدير العام يدق على خالد وينقز له

المدير: وجع وجع وش فيك أمس دخلت و طلعت على طول ثانيا وش اللي جا عينك

خالد : لا إصابة بسيطة لا تأخذ في بالك طال عمرك أنسى الموضوع …المهم طال عمرك وش بغيت سم

المدير : بكرة الوزير بيجي علشان يفتتح القسم الجديد طال عمره بيجي بعد العصر يعني بعد نهاية الدوام و أنا أخترتك علشان أنت اللي تشرح كل شي للوزير ما أبيك تفشلني عاد

خالد: أبشر بس طال عمرك أنت تآمر أمر

المدير : أجل رح الآن وريح نفسك وجهز نفسك لبكرة زين

المهم ينقز خالد من العمل ويطلع متوجه للشقة … وفي الطريق يقابله تفتيش ..

الشرطي : الاستمارة والرخصة لو سمحت …

خالد : لحظة هذي الاستمارة وهذي الرخصة ..

الشرطي : وش هذا يا خالد وين التفويض

خالد : وش تفويضه طال عمرك عسا ما في شي على السيارة ..

الشرطي : السيارة ما عليها خلاف الخلاف عليك أنت تسوق سيارة ما هي سيارتك السيارة لعبدالعزيز ال…. وأنت خالد ال….. فهمت الحين

خالد : بس هذا أخوي طال عمرك يعني عادي أني أسوق سيارته

الشرطي : أقول بس صف على جنب قال ايش قال سيارة أخوي من وين أخوك في القسم نتصل عليه … ويأخذون خالد للقسم ويتصلون علي …

أنا : هلا نعم من معاي

الشرطة : هلا معك قسم العليا طال عمرك في خلاف بسيط حصلنا أحد يسوق سيارتك ولا معه تفويض منك ويدعي أنه أخوك واسمه خالد ال….

أنا: ايه هذا أخوي هو ما كذب ..و أنا سامح له أنه يسوق سيارتي

الشرطة :حلو أجل يا ليت تتفضل عندنا بس وتوقع على التنازل ونكون شاكرين لك

أنا : لازم يعني ما ينفع كذا من التليفون وكفا الله المؤمنين شر القتال هاه وش قلت طال عمرك

الشرطة :اها بس يالله تحرك بسرعة أخلص علينا ما إحنا ناقصين دلع إحنا في انتظارك لا تنسى قسم العليا

وش هالبلشة أن رحت و شافونا زي بعض و الاسامي تختلف بيقولون أكيد مزورين و إن ما رحت خالد بيخيس في التوقيف و مو بعيدة يقوم يفضح فينا .وأفكر و أفكر وما لقيت إلا حل واحد

طلعت للشارع وركبت ليموزين وقلت له يوديني للبطحاء

الليموزين : بطحاء بخمس وعشرين ريال

أنا :لا أبي عداد يالله حط العداد

الليموزين : سديك هادا اداد مرة غالي خمس وعشرين مرة كويس

أنا : وش عليك أنت قلت لك عداد يعني عداد والله اللقافة ..و ينطلق بي الليموزين لين وصلنا البطحاء وادخله في الحواري و الزحمات ويجلس يلف بي نص ساعة زود في البطحاء إلى إن لمحت سيارة شرطة قلت له وقف

أنا : كم الحساب يا صديق

الليموزين :اربئين ريال ونص بس شوف أنا ما في يسوي زي هازي نانسي ازرم و يكول نوس ونوس نوس اربئين ريال في منك انتا كويس

أنا:وش رأيك باللي ما هو دافع لك ولا قرش

الليموزين :ليه كزا بس سديك انتا والله وازد كويس ووازد كشخه مو مشكلة هات خمسة وعشرين كويس

أنا : ولا قرش تفهم أنت ولا لا لو منك أنادي لي الشرطة هاه وش قلت

الليموزين :سديك شوف عشرة ريال منك انتا مرة كويس يالله هات عشرة

أنا :يا حول أنت ما تفهم ماني معطيك ولا قرش ..وش عندك

الليموزين : خلاص سديك ما في مشكلة يمكن انتا ما في فلوس يالله شكرا

أنا : أنت وشلون تفهم أنا معي فلوس بس ماني معطيك هذي سيارة الشرطة نادها واشتكني

الليموزين :استقفر الله أنا ما في شكوى واحد سئودي إحنا في مسلم سوى سوى الله يسامح انتا

أنا :صدق انك علة وتخطي علي بعد تتصدق علي وتقول علشانك سعودي بسامحك خبل أنت ولا خبل هاه ما تدري إن برميل البترول وصل خمسين دولار والله عشنا وشفنا أنا بأنادي لك الشرطة ….يا شرطة يا شرطة

الشرطي : خير وش المشكلة وش سوى لك

أنا : والله يا طويل العمر ( علشان تكسبهم لازم تكلمهم كذا ) أقول له ماني دافع لك فلوس التوصيل يقول ما في مشكلة سعودي بسامحك وشو آخر الدنيا حنا ربعنا اللي منا وفينا ما تصدقوا علينا يوم يتصدقون علينا باكستانين

الشرطي :صدق الكلام هذا يا رفيق هاه

الليموزين : يا شيخ ايش هذا كلام هازا في يعطي أنا خمسين ريال حتى ما في سدق شوف هذي خمسين هو في يعطي أنا والله هازا وازد كريم

أنا : شف شف يلعن أبو النصب عيني عينك يتتريق علينا شافنا سعوديين قال ذولي عطالين بطالين يقهرني يعني عنده خمسين ريال و أنا لا, والله يا حضرة الشرطي أني ما عطيته شي

الشرطي : يلعن ابليسكم مدري من أصدق فيكم أقول كل واحد يعطيني إثباته أحسن

ويطلع الباكستاني إقامته وتطلع منتهية لها سنة …

الشرطي : هلا والله بعذرك تنصب وتقول انه رجال كريم و أجودي يالله قدامي على المركز وأنت أثبت فعلا أنك مواطن صالح كانت حركة ذكية منك أنك تسوي كذا علشان نقبض عليه جزاك الله ألف خير

أنا :هي يا أبو الشباب و أنا ما راح تقبضون علي ..على الأقل تودوني المركز

الشرطي :استغفر الله يا ليت بس كل المواطنين مثلك يالله في أمان الله

أنا :لحظة وين رايح اصبر طيب نتفاهم يا أبو الشباب طيب وش الحل بهالشرطة صدق انهم إذا احتجتهم ما تلقاهم .. بس ولو ما لك إلا الهيئة هي اللي تبيض الوجه بس وين بألقى هيئة في البطحاء و وين بألقى حريم..وشوي و يحقق الله لي أمنيتي و أشوف سيارة صالون فيها 3 حريم ورى وسواق هندي قلت بس ما يبيلها واستغل الزحمة وأتعلق في السيارة ووجهي لاصق بزجاج المقاعد الخلفية اللي عند الحريم والحريم مدري وش فيهم لا صارخوا ولا زاعقوا ولا شي وشوي و نصادف صالون هيئة ويوقفوننا و توهم بيمسكوني إلا وتنزل دريشة الصالون الخلفية ..

الحرمة :واااوك(واااوك = صوت يصدر من حريم نجد للدهشة بقوة) واللي يخلي لكم والديكم أنكم تخلونه

حرمة ثانية:أي والله وهي صادزة بدل ما تقضبونه عليكم بهالبني اللي كل واحدة منهم لابسة هالضيق وهالكاشف لو ما لبست شي أنه أزين والشباب يمشون وراهم سروات..مو تقضبون فيه ولد الأجاويد وش سوا لكم

الهيئة:استغفر الله يا خالة وش تقولين هذي أفعال مراهقين هو يحسبكم بنات يوم سوى فعلته

الحرمة الأولى: خوى يخوي عظامك وش شايفنا ناقصين يد ولا رجل والله إن ظفرنا بثانوية بنات أهلية من مديرتها لمدرساتها للطالبات للفراشة..قرب أوريك الفتنة على أصولها

الهيئة : يا خالة الله يهديتس بس وش هالحكي جعلك في الجنة هذا واحد صايع

الحرمة الثانية :اها بس خله ومخلي ما تصدقون على الله تشوفون وليد ناس إلا تعلونه وتنشبون فيه اتركوه بس

الهيئة :يا خالة جعلتس في الجنة خلينا نأخذه للمركز نوقعه على تعهد ونطلقه

أنا : ايه يالله وش تنتظرون بس من الحين ما في طق ولا جلد

الحرمة الأولى : صبر صبر والله ثم والله أنكم ما تأخذونه ولا يتحرك معكم شبر واحد هذا اللي ناقص بعد

أنا :يا خالتي قصدي يا عزيزتي شوفة عينك لازم يطبقون النظام بحذافيره يالله في أمان الله

الحرمة الأولى:شوفوا قسما بالله إن ما تركتوه أن نجمع الناس عليكم ونقول النوّاب (النواب = كلمة نجدية قديمة للهيئة ) ما صدقنا وليد غرنوق يجي يغازلنا يخلينا نتشبب معه تقومون تنشبون له ولنا

الهيئة : طيب يا خالة الله يهنيكم به البنات ما قوينا عليهم هالمرة الكبار ما أقول إلا الله يهديكم بس ..ويروحون الهيئة وأبقى أنا مع العجز وأشوف فتحوا باب السيارة الخلفية وتطقني النفاضة

أنا: هييي أنتم يا هيئة ما يصير كذا وش هالحركات النص كم هييي أقول لكم أرجعوا تراهم يتكلمون جد ..والله فتحوا باب السيارة ..و أقوم أركض ورى صالون الهيئة والعجز ينادوني أرجع يالغرنوق أرجع أتق الله فينا وأنا أركض بأسرع ما عندي لين دوووب طععع خبطني وانيت وطحت على الأرض و نقلوني للمستشفى وهناك جبروا رجلي..وبعدين جا الشرطي يأخذ أقوالي وتنازلي واستغليتها فرصة

أنا :أقول يا حضرة الضابط الله يسلمك هذي بطاقتي ورخصتي ياليت تبلغ عنها قسم العليا لأن في واحد من الجماعة متسلف مني السيارة ولا شافوا معه توكيل بقيادة السيارة فوقفوه ..وتخليه يجيني هنا في المستشفى وأعتبرها خدمة ما أنساها طول العمر

الضابط : ولا يهمك أنا أطلع بها بنفسي لقسم العليا وأطلعه صدق أنك ولد ناس جزاك الله خير

أنا :وش تروح لا الله يخليك ما استفدنا شي بس أرسلوا لهم فاكس قولوا تنازل بعلمنا بس تروح لا ما أرضى انك تتعب

الضابط : ابشر ألف خدمة من هالخدمة وسلامتك مرة ثانية وجزاك الله خير على تنازلك عن الصعيدي اللي صدمك

أنا : يا بن الحلال وش نسوي واحد يسوي خير ويرميه البحر ( ايه هين الله يسلم النظام عندنا الواحد وهو ماشي ينط في وجهك وتتفاداه وتخش في اللي جنبك ولا الرصيف وهو يطيح على الأرض من الروعة ويعتبرونك غلطان ولازم تتحببه علشان يتنازل ولا تدفع له كم قرش وتسكته )

وبعد كذا ساعة يدخل علي خالد

خالد: سلامات ما تشوف شر وش صار

أنا :الله لا يسلم فيك مغز أبره كل اللي فيني من سواياك أبي أطلق سراحك ولا نتهوق في نفس الوقت فهمت الحين

خالد :الله يهديك أنت مكبر السالفة على الفاضي يا أخي خلك ريلاكس وتقبل الأمور مثل ما هي

أنا: وش مثل ما هي أنت بعد وهقتني مع أهل خطيبتي و في العمل ووش بقى بعد هاه قل لي

خالد :خل عنك الفلسفة وقل لي بس وش البس بكرة الحفل اللي بتسويه الإدارة للوزير

أنا : بعد تبي تكوش على الوزير …أقول أقبض أرضك بس ولا أسمعك مرة ثانية تحكي عن أشياء أكبر منك قال ايش وش ألبس في حفل استقبال الوزير

خالد :يا بن الحلال وشلون بتروح وهالرضوض كلها مالية جسمك تعوّذ من إبليس بس

أنا :البلا أني أشوف إبليس قدام عيني يترامش وش رأيك تقتلني مرة واحدة وتأخذ حياتي كلها ..شف أنت هالليلة تربط نفسك مثلي وتعرج وتسوي نفسك طايح من الدرج والعصر ترجع تنطق في الشقة ولا أسمع لك نفس و من الآن أقولها لك والله لو يوصلني خبر أنك طلعت من الشقة أنى أشرشحك

خالد : زين اوكي أنا بقدر ظروفك وما راح أزعلك ولا يهمك بكرة بروح أداوم عنك وبرجع وبنطق في الشقة وش تبي بعد

ويجي ثاني يوم في العمل والكل ملخوم في الحفل حق الوزير وخالد في المكتب .

خالد : يا محمد (سكرتيري) كل المعاملات اللي عندك وكل المراجعين دخلهم علي

السكرتير :طال عمرك المذكور إياه موجود عندنا تبيني أصرفه أول بعدين أدخل المراجعين

خالد : وش مذكوره بعد أنت ووجهك شايفنا مباحث

السكرتير: (همسا )البدوي أبو ثوب أزرق طال عمرك

خالد : هذا بالذات دخله أول واحد وجب لي معاملته

ويدخل البدوي أبو ثوب أزرق وهو معبس وضايق صدره

البدوي :سم طال عمرك وش تبي مني بعد وش الأوراق الناقصة

خالد : لا خلاص أبشرك اليوم بنخلص لك معاملتك ما نبيك إلا مبسوط جب معاملتك خلني أشر عليها

البدوي :أنت من صدقك ولا تمزح معي

خالد :وش دعوة هات معاملتك أوقعها لك وخلك ترجع لديرتك …ويمشي خالد ذاك اليوم فوق 50 معاملة ويجلس إلى نهاية الدوام ويرجع الشقة و أنا أطلع للحفل ويجي الوزير وأنا اللي ألفلف به بين الأقسام و ألقي كلمة الإدارة وفي نهاية الحفل لما راح الوزير جاء المدير وبدل ما يشكرني لقيته يناظرني بعين حاقدة

أنا :وش رأيك فيني طال عمرك بيضتها اليوم صح ولا لا

المدير:لا يا شيخ تستهبل أنت ووجهك اليوم ممشي فوق خمسين معاملة خير ما عمرها صارت ما عمرنا سويناها في سنة علشان تسويها أنت في يوم

أنا : نعم أنا ممشي خمسين معاملة فال الله ولا فالك.. تجيني جلطة وقتها أنت تعرفني زين طال عمرك ضميري ما يسمح ياما على يدي أجيال فنت ولا أخذت لاحق ولا باطل .اسمي دخل موسوعة جينيس للتطفيش وتوقيف المعاملات على آخر عمري أمشي معاملات للناس ..والله قوية في حقي

المدير :لا يا شيخ الظاهر انك مكثر أمس في الليل ولا قمت تدري عن نفسك وش سويت وكم معاملة مشيتها على العموم حسابك معي بعدين كنت مجهز لك مركز مهم في العمل بس للأسف رعونتك ضيعت كل شي و إذا مو مصدقني اسأل سكرتيرك وش هببت اليوم

أنا : لحظة طال عمرك … محمد يا محمد وش صار اليوم ذكرني

السكرتير :والله طال عمرك مدري أنت ناسي ولا تبيني أجاوب جواب خاص قدام المدير

أنا: لا ما عليك قل الصدق

السكرتير :والله طال عمرك ما بقى أحد إلا مشيته حتى أبو ثوب أزرق

أنا : حتى أبو ثوب أزرق لا قوية لا تقول سواها النذل

السكرتير: طال عمرك مدري وش أقول بس إذا في نذل فهو أنت

أنا : انطم ..يا سعادة المدير أنت لو تعرف ليه سويت كذا بتعذرني أنا خفت هالجحلط يتجمعون اليوم عند الإدارة و أنت شايف طال عمرك هالوزراء الجدد الواحد منهم ماله أمان إذا شاف فلاش كاميرا تقول مسبه بدا يصرح ويهرطق سوف نكسر الروتين النظام هو خدمة المواطنين فقلت يا ولد هالمرة نضحي ونخليها علينا

المدير : الله يا أنت تعطي إبليس دروس خصوصية ويلوموني فيك مني لك مكافأة شهرين

وانطلق للشقة وكل اللي في رأسي أني أخنق خالد على فعلته في العمل وفي الدرج اسمع صوت سعود ولد خالة العنود ومعه بندر أخوها الكبير وهو يقول له شفت مع تهويشة العقال خر واعترف بكل شي

بندر :هين دواه عندي أنا بعلم أبوي والعنود وبنفصخ الخطبة

و أنا اللي أتوزى ورى الدرج لين راحوا وبعدين أطلع للشقة و أول ما دخلت

خالد :أشوى انك جيت بغوا يذبحوني ..

أنا :غربلك الله قل لي وش اعترفت به وأنا اطلع من حفرة أطيح في دحديرة بهذلتني حسبي الله عليك ..عساك قلت لهم أنك أخوي التوأم والفيلم الهندي حقك

خالد :صاحي أنت تبيهم يقولون عنك سكران لا أنا قلت لهم ..إن البنت اللي شافني سعود معها ذاك اليوم واحدة من البنات اللي كنت أعرفهم من زمان قصدي أنت تعرفهم من زمان و أنها كانت تبيني قصدي تبيك في مسألة شخصية يعني صور لها ورسائل قديمة عندك لها هي تبي تأخذهم قبل ما تتزوج بس.

أنا :بس كذا لا أشوى طمنتني ..ما قلت لهم أني كنت اصلح خمر و أبيع مخدرات غربلك الله وش بقيت في حياتي دمرتها كلها ..في العمل يالله جلست أرقع فعلتك اللي سويتها ممشي فوق خمسين مراجع والحين ببساطة بتدمر زواجي كله قل لي أنت وش مستفيد

خالد: من قال لك أنى مرتاح ما تشوف نفسك كيف صاك علي من عقب حياتي قبل شف وشلون صارت حياتي

أنا :طيب وش رأيك ترجع لحياتك من قبل و تفكني من شرك

خالد: على يدك طيب قل لي كيف وعجوز إبليس مطيحة مع هاللبناني

أنا :شف إن ما جيت بالطيب نجيبها بالقوة..هي الوحيدة اللي تعرف انك مو ولدها والى الآن ما بدت الإجراءات القانونية

خالد: طيب وبعدين وش الفائدة مصير الناس تعرف كل شي

أنا :لا نقتلها قبل ما تسوي أي شي ووقتها تصير أنت الوريث الوحيد وخل هاللبناني يأخذ له كم قرش ويتوكل على الله.. هاه وش رأيك بالفكرة

خالد :يا سلام اقتلها وأروح السجن ويذبحوني وأنت تفتك مني لا والله جبتها

أنا :لا ما راح يدرون عنك لأن في شاهد بيشوفك وبيطلع معك

خالد : وش تخربط أنت وش شاهده شكلك مكثر الليلة

أنا : شف أنت معك مفاتيح البيت ولا لا

خالد: عندي مفتاح الباب الخلفي بس ليه ؟

أنا:شف أنا بدخل من الباب الخلفي وفي نفس الوقت أنت تدق الجرس وتقابل هالعجوز وتترجاها أنها تعطيك مبلغ صغير تبتدي به حياتك وهي سواءا رفضت أو قبلت تصيح عندها وبعدين تخلي زوجها اللبناني يوصلك للباب و إذا وصلتوا الباب تجلس تسولف معه شوي وتطلبه يكسر خاطرها المهم تعطله عشر دقائق على الأقل تكفيني أدخل عليها و أقتلها وساعتها يا حلو تصير رسميا أنت الوريث الرئيسي لأنك ولدها وش قلت

صوت لرجل لسعودي (دكتور ) :وبعدين وش صار يا عبد العزيز

أنا :هااااه ولا شي بعدين يا أخي من قال لك أنى عبد العزيز أنا خالد ولا أقول لك أنا فهد ولا أنا تركي وش رأيك تدور لي اسم على ذوقك

صوت لشاب سعودي (محمد) : أبد يا دكتور هذي حالته والله يا دكتور ما كان كذا عبد العزيز تخرج الأول على دفعته واشتغل وأموره كانت تمام لين طاح في شلة الله يعلم فيها بدا بالشراب و بعدين بالسفريات والحبوب وآخرتها سهرات ما ندري وش يصير فيها يا ما نصحناه بس ما في فائدة تدهور شغله و أخلاقه تدهورت وفصل من عمله و أخرتها زي ما أنت شايف بدا يهلوس ويتكلم كلام مو مفهوم وكل يوم يطلع لنا بشي ومرة أنه إنسان مهم و أخرتها اليوم يبي يخنق أمي اللي هي خالته ويقول لازم أنتقم منك ومن زوجك اللبناني ويالله أربع شباب وجبناه عندك

الدكتور : شف يا أخ محمد الواضح من الكلام اللي هو كان يقوله ومن تاريخ التعاطي اللي قلت لي عنه واضح أن اللي عنده هي أعراض ذهانية نتيجة التعاطي وللأسف إن هالمواد اللي قلت عنها تتلف خلايا المخ ..للأسف إن كثير من الشباب يتساهلون في هالسموم ونتيجتها مثل ما أنت شايف على العموم لازم يتنوم في أقسام علاج الإدمان على الأقل فترة شهرين وقتها نشوف مدى استجابته وتحسنه وما أكذب عليك أن في حالات مثله ما تشفى و تبقى الأعراض الذهانية طول العمر

أنا :ما فيني شي أنا أمير ترى والله أسجنكم كلكم فاهمين ولا لا تاركين اللبنانيين ينهبون ديرتنا

الدكتور : يا تمريض تعالوا خذوه وودوه لأجنحة الإدمان….

وهنا تخلص قصة وتبقى قصص هالسموم مو خطرها زي ما يعتقد البعض إنها بس تفقد الوعي ساعات خطرها أكثر واخطر يا ما صارت حوادث وتيتمت عوائل وشباب ضاع مستقبلهم وضاعت عقولهم وبيوت تهدمت من وراء هالسموم . اسأل الله العلي العظيم أن يقي الجميع شر هذه السموم….

تحياتي بلاك هورس

تاريخ كتابة القصة عام 2003م / 1423هـ

جميع قصص بلاك هورس خاصة بموقع قصص قصيمي نت والحقوق محفوظة

error: Content is protected !!